ممثل “الجهاد الإسلامي” بلبنان: الاتصالات المصرية في غزة لم تصل لنتيجة لأن “سقف المقاومة مرتفع”

كشف ممثل حركة “الجهاد الإسلامي” في لبنان إحسان عطايا، أن “الاتصالات المصرية في غزة لم تصل إلى نتيجة، لأن السقف مرتفع هذه المرة”، مؤكدا استعداد “فصائل المقاومة” لكل السيناريوهات.

وقال عطايا في تصريح لموقع “النشرة” اللبناني، إن الأحداث في الأيام الماضية أثبتت أن “الفلسطينيين جسد واحد متلاحم مع المقاومة”، مشيرا إلى أن “الإرباك الإسرائيلي بدا واضحا من خلال تحويل المعركة نحو قصف المدنيين في غزة، وهو ما سيؤدي حتما إلى فرض معادلة جديدة”.

واعتبر عطايا أن “أهمية دخول غزة على خط المواجهة في القدس تكمن في تغيير مسار المواجهات المستقبلية”، وقال: “العدو لن يستطيع بعد اليوم أن يستفرد بالشعب الفلسطيني في الداخل دون أن يتوقع ردة فعل حازمة من غزة، فالتلاحم بين الجغرافيا الفلسطينية رغم تقطيع الأوصال يعزز قوى المقاومة”.

وأضاف عطايا أن الاتصالات من الجانب المصري مع المقاومة في غزة لم تصل الى نتيجة “لأن سقفنا مرتفع عن المراحل السابقة”، مشيرا إلى أن “المقاومة لا سقف لها، وكان على الجميع أن يفهم، بعدما أعلنت “سرايا القدس” عن قصف تل أبيب، أننا لا نلعب ومستعدون لكل السيناريوهات، مع التذكير بأننا حتى الآن لا نزال في موقع الدفاع”.

وختم عطايا مؤكدا أنه “يتطلع اليوم إلى لقاء على مستوى “قادة محور المقاومة” لتحديد الخيارات المستقبلية”، معتبرا أن “الفرصة سانحة لتغيير مجرى الأحداث، لأن إسرائيل اليوم أضعف من أي مرحلة سابقة، والمقاومة هي المخرج الوحيد من الحصار”.

(النشرة)

انتهى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *