فرانس برس: السعودية لن تقدم أسباب نقل مركز حوار الأديان من فيينا

 أعلن مركز لحوار الأديان، تموّله المملكة العربية السعودية، اليوم الجمعة، أنه سينقل مقره الرئيسي من العاصمة النمساوية، فيينا.

وبحسب وكالة “فرانس برس”، فإن مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز للحوار بين أتباع الأديان والثقافات، تأسس في 2012.

وقال الأمين العام للمركز فيصل بن معمر في بيان له إن المركز “قرر الانتقال من فيينا لمكان آخر”، دون أن يقدم أسبابا لقرار النقل.

وأوضح الأمين العام للمركز أن هناك مشاورات جارية مع دول مضيفة محتملة أبدت اهتمامها لاستضافة مقر المركز.

وفي 2019، صوّت نواب نمسويون للمطالبة بإغلاق المركز، إثر قضية شهدت حكما بالإعدام على شاب يبلغ 18 عاما في السعودية بعد إدانته بارتكاب جرائم حين كان طفلا.

انتهى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *