غضب إسلامي عربي إثر هجمات الإحتلال الوحشية على الأقصى

لم تقتصرردود الفعل على إعتداءات شرطة الاحتلال بحق المصلين والمتواجدين في محيط مسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة على التنديدات الدولية والإقليمية فحسب. حيث شهدت منصات الرقمية موجة واسعة من الإنتقادات والرفض لإقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي باحات مسجد الأقصى مساء الجمعة.

وحسب ما نقلته مصادرإعلامية، أن 208 فلسطينيين أصيبوا في تلك الإشتباكات، في حين نقل  88مصابا إلى المستشفيات ونقل 60 آخرون إلى مستشفى ميداني، كما أن القوات الإسرائيلية أعتقلت 14فلسطينيا على خلفية المواجهات بالمسجد الأقصى.

وفی هذا الشان علق السیاسی الباکستاني البارز”شهبازشريف” في حسابه الرسمي على تويتر، أن الصورالتي تم نشرها على وسائل التواصل الإجتماعي مقلقة حيث تعكس بوضوح القسوة والوحشية التي يمارسها الإحتلال ضد الفلسطينيين العزل، مطالبا بوضع حد لجشع إسرائيل في تصرف الأراضي الفلسطينية، كما أضاف في تغريدته بالقول، متى تستيقظ الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي والعالم المتحضرعلى أسوأ انتهاكات لحقوق الإنسان في فلسطين؟

وقال عبدالعزيزالتويجري “المديرالعام السابق للإيسيسكو” إن مايحصل في المسجد الأقصى وفي حي الشيخ جراح جريمة ضد الإنسانية وتدنيس للمقدسات.في حين إستغل الكاتب المصري “أسعد طه” الظروف ليؤكد أن الشعب الفسطيني وأيضا العربي مازال متمسكا برفضه لأي علاقات تطبيع مع الإحتلال مستندا بذلك بالحملات الإلكترونية  التي شنها سائرالشعوب العربية دفاعا للفلسطينيين.

وغرد الصحفي الفلسطيني “أدهم أبوسليمة” قائلا، إذا كنت عاجزا عن تصديرموقف يوازي ماحدث في المسجد الأقصى وإذا كنت جبان في استخدام المفردات في نصرة القدس، فالأولى لك أن تصمت فالقدس ليست بحاجة لمواقف ضعيفة وهزيلة. القدس ينصرها الرجال وينحاز لها الأحراروليس الجبناء. 

كما تداول الفلسطينيون أنبا عن حجب تطبيق إنستقرام لكل من يكتب وينشرصورأو مقاطع مصورة حول مايحصل في المسجد الأقصى خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الأقصى، إلى جانب حظرهاشتاغ المسجد الأقصى، ماجعل أن يلجأ البعض بتقييم التطبيق عل أبل ستوروجوجل بلاي بنجمة واحدة، حيث إقترح الإعلامي “عبدالله الشريف” هذه الخطوة لكل فلسطيني وعربي وذلك لتأديبهم وإزعاجهم.

بینما حذررضوان الأخرس “الكاتب الفلسطيني” من خطوة مماثلة من قبل فيسبوك، معترضا الهجمات التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني على الأرض وفي الفضاء الإلكتروني.

أيضا أكدت الصحفية الفلسطينية “ديمة الخطيب” على أهمية السلاح الإلكتروني في معركة الوعي، حيث شهدت منصات التواصل أبرزها إنستغرام منذ بدء الإشتباكات في الأقصة بإجراء بث مباشربغية نشره وإنعكاسه للجماهيرالعربية.

فیما کتب صاحب مدون آخر، لاتستغربوا لما يحصل على تويترأوانستغرام حيث السوشيال ميديا باسرها هي مملوكة لنفس الأشخاص الذي يملكون الإعلام ونفس الأشخاص الذي يتحكمون في اقتصاد العالم.

وكانت قوات إسرائيلية اقتحمت باحات المسجد الأقصى، مساء الجمعة، ووقعت اشتباكات داخله أسفرت عن إصابة أكثرمن 200فلسطيني. ماقوبل بإدانات دولية وعربية، وذلك بعد محاولات حثيثة طوال شهررمضان لمنع سكان الضفة الغربية وقطاع غزة من الصلاة بالمسجد الأقصى.

ومنذ أيام يشارك ناشطون فلسطينيون وأهالي حي الشيخ جراح في احتجاجات متواصلة، اعتراضا على إخلاء محتمل لمنازل سكان في الحي لصالح جمعيات استيطانية إسرائيلية.

وحصل إسرائيليون بدعم من المحاكم على منازل في الشيخ جراح بالقدس الشرقية، مستندين إلى أن عائلات يهودية كانت تعيش هناك قبل الفرارفي حرب 1948. ويريدون إخلاء 58 فلسطينيا آخر، وفقا لمنظمة “السلام الآن”.

النهاية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *