صحيفة: تل أبيب ترسل لقاحات إلى دولة عربية قبل التطبيع

كشفت صحيفة إسرائيلية، أن الحكومة في تل أبيب بصدد إرسال لقاحات مضادة لفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، إلى دولة عربية، رغم تأخر تطبيع علاقاتها الدبلوماسية الرسمية.

وذكرت صحيفة “ذا جيروزيليم بوست” الإسرائيلية في تقرير لها أنه سيتم إرسال لقاحات إلى موريتانيا دون علاقات دبلوماسية، لافتة إلى أن “نواكشوط سبق أن أقامت علاقات مع تل أبيب عام 1992، واستمرت حتى آذار/ مارس 2010، قبل أن تقطعها بسبب الحرب على قطاع غزة”.

وأشارت الصحيفة إلى أن موريتانيا اقتربت من إعادة العلاقات مع إسرائيل في الأشهر الأخيرة، لكن المفاوضات لم تؤتِ ثمارها قبل مغادرة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب منصبه.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول إسرائيلي كبير عندما سئل عما إذا كانت اللقاحات علامة على قرب التطبيع مع موريتانيا، قوله: “نرسل لقاحات إلى دول لدينا علاقات ودية معها”.

وبداية الشهر الجاري، أفتى 200 عالم موريتاني بحرمة التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، معتبرين أن العلاقة معه “حرام لا تجوز بحال”، ومن بين العلماء الموقعين على الفتوى الشيخ محمد الحسن الدوو، والعلامة الشيخ محمد عبد الرحمن.

وتوقعت الصحيفة الإسرائيلية أن تحصل 20 دولة على ما بين 1000 إلى 5000 جرعة لقاح ضد فيروس كورونا من تل أبيب، مؤكدة أن القائمة ليست نهائية.

وذكرت أن بعض الدول المدرجة في القائمة تحركت مؤخرا أو اتخذت خطوات لنقل سفاراتها إلى القدس.

انتهى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *