رئيس حزب الوفاق الوطني اللبناني: ننتقل الى مرحلة عودة دمشق الى دورها الإقليمي والدولي

قال رئيس حزب الوفاق الوطني اللبناني “بلال تقی الدين” هناك مؤشرات تشیر الى التغييرات نحو الانتقال الى مرحلة جديدة من الانفتاح على دمشق وعودة سوريا الى دورها الإقليمي والدولي .

وفی حديث خاص مع “شفقنا العربي”، تطرق هذا المسؤول اللبناني الى الاوضاع الجارية في لبنان خاصة بعد تصريحات وزير الاعلام اللبناني المستقيل “جورج قرداحي” والازمة التي برزت في العلاقات اللبنانية والسعودية وعما تكون استقالته تسهم في تسوية الازمة بين البلدين.
وفيما يتعلق بزيارة وزير الخارجية الإماراتي الى دمشق قبل اسابیع، اوضح تقي الدين ان الزيارة شكلت مفصلاً مهماً في العلاقات العربية والخليجية خصوصاً تجاه سوريا وهذه مؤشرات الی التغييرات التي بدأت مؤخراً للانتقال الى مرحلة جديدة من الانفتاح على دمشق وعودة سوريا الى دورها الإقليمي والدولي.

ولفت الى زيارة فيصل المقداد الاخيرة الى ايران وتزامن زيارته مع وصول مستشار الامن الوطني الاماراتي الشيخ طحنون بن زايد الى طهران واضاف ان هذه التحركات من جانب ايران والإمارات جاءت عقب أو بالتزامن مع محادثات إيرانية سعودية معلنة و یمکن تفسیرها علی ان المنطقة تقف على اعتاب مرحلة جديدة في العلاقات الإقليمية مؤكدا ان سوريا هي نقطة توازن أساسية في المنطقة.

وفی جانب اخر من الحوار استعرض تقى الدين تصريحات وزير الاعلام المستقيل جورج قرداحي واستیاء السعودية منها والذى ادى في النهاية الى استقالته واكد ان هذه الااستقالة لن تغير شيئاً بالأزمة الداخلية المتمثلة باجتماع الحكومة،أي أن الاستقالة لن تعيدها الى الانعقاد، والسعودية لا تعطي أهمية لاستقالة قرداحي كما أنها لا توحي أبداً بعودة السفير السعودي الى بيروت.

وشدد بالقول : الأزمة أكبر وأخطر من تصريحات قرداحي فما قاله عن الحرب اليمينية نسخة اعتيادية مما تنشره وتؤكد عليه المنظمات الدولية ومراكز الأبحاث والتفكير والمنصات الاعلامية والحقوقية في العالم بأسره .

وقال :نحن في لبنان أمام منزلق ومسار الأزمة يتخطى استقالة قرداحي هي في الحقيقة دور حزب الله في المعادلة السياسية اللبنانية . الجميع يدرك حجم الدور الذي يلعبه حزب الله  في المعادلة اللبنانية، وتدرك الولايات المتحدة وفرنسا والدول الغربية اخرى أن إسقاط الحكومة مشروع فوضى يضر بمصالحهم.

وکان المفاوضات النوویة في فيينا ضمن القضايا التي تطرق اليها رئيس حزب الوفاق الوطني اللبناني بلال تقي الدين قائلا: نحن محكومون الى ما قد يحدث في مباحثات فيينا بشأن الاتفاق النووي الإيراني.

وردا على سوال حول ما هي الحلول لتبريد الازمات في منطقتنا خاصة ان كثير من دولها من العراق واليمن الى لبنان وفلسطين وسوريا تعيش عدم الاستقرار وتمر بازمات لا تنتهي؟ قال مسار التهدئة تفرضه حسابات القوة التي قد تستجد في الإقليم عند الانسحاب المتوقع للقوات الامريكية من المنطقة بخشية الفراغ الاستراتيجي المحتمل على أمن الخليج.

وعلى الجانب الآخر فإن مسار التصعيد تصنعه غيوم السياسة وقلة الثقة في المستقبل.

وختم بالقول ان انسداد قنوات الحوار العربي العربي بالعصبية المفرطة تعبير عن عجز وعدم ادراك كاف للعواقب والتداعيات على المنطقة.

الحوارمن: ليلى.م.ف

انتهی

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (1) in /home/allzahra/domains/allzahra.com/public_html/ar/wp-includes/functions.php on line 5107

Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (1) in /home/allzahra/domains/allzahra.com/public_html/ar/wp-includes/functions.php on line 5107