“حماس” و”الجهاد” تبحثان مستجدات القضية الفلسطينية مع سفير إيران في موسكو

شفا – بحثت حركتا “حماس” و”الجهاد الإسلامي”، السبت، مستجدات القضية الفلسطينية مع السفير الإيراني لدى روسيا كاظم جلالي.

وشارك جلالي في استقبال وفدي الحركتين، وفق بيان صدر عن “حماس”، إلى جانب مسؤولين ومساعدين في السفارة.

وقال البيان إن الوفدين بحثا مع السفير الإيراني “آخر التطورات السياسية على الساحة الفلسطينية، خاصة عقد الانتخابات العامة، ورؤية الحركتين لتجاوز الانقسام الداخلي”.

كما تطرق الوفدان إلى “الانتهاكات الإسرائيلية والأوضاع الميدانية التي تشهدها الأراضي الفلسطينية المحتلة”، بحسب البيان.

ونقل البيان عن جلالي تأكيده “موقف إيران الثابت من القضية الفلسطينية، ومواصلة دعمها للمقاومة الفلسطينية بشتى السبل والإمكانات المتاحة”.

وترأس وفد “حماس” القيادي موسى أبو مرزوق، فيما كان على رأس وفد “الجهاد الإسلامي” الأمين العام للحركة زياد النخالة.

والأسبوع الماضي، التقى الوفدان، كل على حدة، نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، لبحث المصالحة والانتخابات الفلسطينية.

والإثنين، وصل وفد من حركة “الجهاد” إلى موسكو، فيما جاءها وفد “حماس”، الخميس، في زيارة رسمية غير محددة المدة، بدعوة من وزارة الخارجية الروسية.

ومن المقرر أن تُجرى الانتخابات الفلسطينية على 3 مراحل خلال العام الجاري: تشريعية في 22 مايو/ أيار، ورئاسية في 31 يوليو/ تموز، وانتخابات المجلس الوطني في 31 أغسطس/ آب، وفق مرسوم رئاسي.

وعقدت آخر انتخابات فلسطينية للمجلس التشريعي (البرلمان) مطلع 2006، وأسفرت عن فوز “حماس”، فيما سبقها بعام انتخابات للرئاسة فاز فيها الرئيس الحالي محمود عباس.

(الأناضول)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *