جدل على منصات التواصل الإجتماعي بعد تعديل الإمارات لعطلة نهاية الأسبوع

سلسلة من التغييرات تتخذها الحكومة الإماراتية في الآونة الأخيرة، ما يجعلها في مهب الإنتقادات اللاذعة، حيث إن القرارات التي إتخذتها السلطات الإماراتية تأتي في مسيرالإبتعاد عن المبادئ المتعارفة للدول الإسلامية والعربية. وأبرزتلك القرارات هي الإتفاقية التي أبرمت بين إسرائيل والإمارات المتحدة العربية تحت عنوان البيت الإبراهيمي حيث صاحب الإعلان عنها ضجة إعلامية كبيرة.

وآخرتلك التغييرات هوإعتماد حكومة الإمارات، لنظام عمل أسبوعي جديد ليكون بذلك الدوام أربعة أيام ونصف يوم عمل أسبوعيا، والعطلة يومي السبت والأحد، والجمعة نصف يوم عمل إلى 12 ظهرا.وإنقسم المدونون بين مؤيد لتوجهات الإمارت الجديدة لاسيما القرارالأخيروبين من وجه لها أعنف الإنتقادات.

من أبرزالمنتقدين هوالكاتب “خالد مصطفى الطرعاني” حيث إعتبرفي تغريدته على تويتر، قرارالإمارات بجعل الجمعة نصف يوم عمل هوخدمة للمتدينين اليهود الذي يمتنعون ابتداء من عصرالجمعة عن استخدام المواصلات والسيارات والكمبيوترات، وأضاف بالقول، بانتظارأن تعلن الامارات عن العبرية لغة رسمية ليكتمل المشهد.

کما کتب الصحفی “ترکي الشلهوب”، بعد إلغاء تجريم شرب الخمروالسماح لغيرالأزواج بالسكن معا دون زواج وشرعنة الزنا والحمل خارج إطارالزوجية ها هي الإمارات تلغي عطلة يوم الجمعة. بينما وصف الناشط الاجتماعي “أسعد الشرعي” الإمارات بأنها دولة غيرإسلامية وغيرعربية.

وكانت الإمارات قد أقرت مؤخرا قانون أحوال شخصية مدني لغيرالمسلمين، وقانون عمل جديد يعاقب على التحرش وتعديلات في قانون الجنسية والإقامة والسماح بإقامة الأزواج غيرالمتزوجين وذلك في إطارسعيها لتقديم دولة الإمارات كبلد تقدمي ومتسامح ويحترم حقوق الإنسان وذلك حسب ماجاء في تقريرمنظمة “هيومن رايتس ووتش”.

وعلقت المدونة نجوى قائلة، إستكمالا للتطبيع تحل الديانة الإبراهيمية محل الإسلام وتعتمد السبت يوم كامل عطلة لليهود والأحد يوم كامل عطلة للنصارى ونصف الجمعة للمسليمن وأكملت ساخرة “ماحد يسألني عن صلاة الجمعة لأن اليهود والنصارى ماعليهم صلاة جمعة.

في المقابل رأى السياسي الإماراتي “عبدالخالق عبدالله” قرار الإمارت هوقرارثوري وضخم وأنه كان متوقعا ويتزامن مع رحلة الإمارات نحوالعالمية والاستعداد لـ50 سنة القادمة، مؤكدا أن الإمارات القرن 21 ستكون مختلفة عن إمارات القرن 20 وما يجري في الإمارات لايبقى في الإمارات.

وإعتبرالمدون “بدرالعامري” إن القرارهوبمثابة دعم جهود القطاع الخاص بمختلف أنشطته كما أنه حافزلجهود القطاع الخاص لمزيد من الانجازات كشريك استراتيجي للقطاع الحكومي حيث إنه يدعم من موقع الدولة كوجهة أولى للمقارالرئيسية الإقليمية للشركات العالمية.

بينما قال الصحفي “زيد بنيامين” إن مايحصل هوتغييركبيريجعل الدولة الإسلامية التي تضم مؤسسات مالية كبرى تتماشى مع الجداول الزمنية الغربية. وفي السياق ذاته كتب المختص الإقتصادي “فهد بن جامع” بهذه الخطوة  مهدت الإمارات الطريق للأسواق العمل الخليجي من خلال تقليص ساعات العمل أنه نموذج عمل يجب تطبيقه في جميع دول الخليج.

وجاء في بيان نشرته وكالة الأنباء الحكومية أن “حكومة الإمارات أعلنت النظام الجديد للعمل الأسبوعي للقطاع الحكومي الاتحادي بالدولة، لتكون 4 أيام ونصف يوم عمل وذلك من يوم الاثنين إلى الخميس، ونصف يوم عمل في يوم الجمعة”.

واعتبرت الحكومة أن النظام الجديد سيسهم في تعزيزالترابط الأسري والتلاحم المجتمعي، وتعزيزجودة حياة الموظفين، خاصة مع تمديد عطلة نهاية الأسبوع لتكون يومين ونصف.

وحسب البيان، فإن الإمارات هي الدولة الأولى في العالم التي تقدم أسبوع عمل محلي أقصرمن الأسبوع العالمي المكون من 5 أيام.

النهاية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (1) in /home/allzahra/domains/allzahra.com/public_html/ar/wp-includes/functions.php on line 5107

Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (1) in /home/allzahra/domains/allzahra.com/public_html/ar/wp-includes/functions.php on line 5107