بلينكن يمتنع عن تأييد اعتراف ترامب بسيادة إسرائيل على الجولان

شفا-  امتنع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن عن تأييد اعتراف إدارة ترامب بسيادة كيان الاحتلال الإسرائيلي على هضبة الجولان المحتلة، مشيرا بدلا من ذلك إلى أهمية المنطقة لأمن إسرائيل.

ومنح الرئيس السابق دونالد ترامب اعترافا أمريكيا رسميا بسيادة “إسرائيل” على الجولان في عام 2019، في تحول كبير عن سياسة اتبعتها الولايات المتحدة لعشرات السنين. واحتلت إسرائيل الجولان من سوريا في حرب عام 1967 وضمتها عام 1981 في خطوة غير معترف بها دوليا.

وقال بايدن وفريقه إنهم سيعيدون العلاقات مع الفلسطينيين بعدما قطعها ترامب وسيستأنفون المساعدات ويرفضون الإجراءات الأحادية الجانب مثل بناء المستوطنات الإسرائيلية على الأراضي المحتلة.

وأثار عدم تحدث بايدن مع نتنياهو حتى الآن في إطار مكالماته مع زعماء أجانب الدهشة في إسرائيل وأيضا لدى خبراء الشرق الأوسط. فقد تحدث إليه كل من أوباما وترامب في غضون أيام من تولي المنصب.

وبسؤاله عن سبب عدم تحدث بايدن مع نتنياهو، قال بلينكن “أنا متأكد من أنه سيكون لديهما فرصة للتحدث في المستقبل القريب”.

انتهى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *