اسرائيل تخشى إدراج جيشه ضمن قائمة الأمم المتحدة السوداء

كشفت صحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية، عن مخاوف لدى الحكومة الإسرائيلية من جهود أوروبية عبر العديد من المؤسسات، لإدخال جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى قائمة الأمم المتحدة السوداء.

وأكدت الصحيفة في خبرها الرئيس الذي أعده أرئيل كهانا، أنه تجري “حملة الأطفال” منذ نحو سنتين من خلال تقارير منتظمة تصدرها منظمات يسارية، والتي تكشف تنكيل جنود الجيش الإسرائيلي بمنهاجية وثبات بحق الأطفال الفلسطينيين.

ونوهت أنه يشارك في الحملة “مجلس اللاجئين النرويجي”، و”الجمعية الدولية لحقوق الطفل فرع فلسطين”، و”أنقذوا الأطفال”، ويدور الحديث عن منظمات لبعضها علاقات موثقة مع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وكانت بين من رفعوا الشكاوى ضد إسرائيل لمحكمة الجنايات الدولية في لاهاي.

وذكرت أن “مضامين “حملة الأطفال” تتقرر بموجب توجيهات منظمة الأمم المتحدة “اليونيسيف”، والوكالة الدولية الحصرية للفلسطينيين “أوتشا”، التي تحرض ضد إسرائيل منذ عشرات السنين”، مؤكدة أن “الهدف النهائي، هو إدخال الجيش الإسرائيلي إلى القائمة السوداء”.

ونقلت عن إياد أبو قطيش من “الجمعية الدولية لحقوق الطفل في فلسطين”، قوله: “نحن نريد إدخال الاحتلال إلى قائمة العار”، كما أعلن مسؤول كبير في منظمة “أنقذوا الأطفال” في 2015، أن “هدف المنظمة هو إدراج الجيش الإسرائيلي في القائمة”.

ونوهت الصحيفة، أن “الحديث يدور عن قائمة سنوية ينشرها الأمين العام للأمم المتحدة، تكاد تكون تتشكل كلها من منظمات إرهابية”.

انتهى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *